وفاة الممثل الكويتي مشاري البلام متأثرا بكورونا

توفي الفنان الكويتي الشهير، مشاري البلام، يوم الخميس، عن عمر يناهز 48 سنة، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، بعد مسيرة حافلة في التمثيل توجت بعشرات الأعمال.

 وقام حسن البلام، وهو أقارب الممثل الكويتي الراحل، بنشر صورة مشاري البلام على موقع "إنستغرام"، مرفقا إياها بـ"إنا لله وإنا إليه راجعون".

 وتخرج مشاري البلام من كلية الدراسات التجارية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، ثم انطلقت مسيرته في التمثيل سنة 1991 عبر مسرحية "فري كويت".

وعقب ذلك، عقب مشاري العلام بتجسيد عدد من الأدوار المتوسطة، إلى بلغ ذروة نجاحه في مسلسل "دارت الأيام"، سنة 1998، ثم تولى البطولة في عدة أعمال.

وكان الممثل الكويتي قد نشر، مؤخرا، صورة وهو يتلقى الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

لكن البلام عاد في وقت لاحق ليطلب من جمهوره أن يدعو له، لأنه أصيب بالعدوى المسببة لمرض "كوفيد 19" وجرى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وكانت إصابة البلام قد جعلت بعض مروجي نظرية المؤامرة يشككون في جدوى اللقاح، لكن الخبراء أوضحوا أن البلام أخذ الجرعة الأولى فقط من اللقاح، بينما يحتاج تحصين المناعة ضد الفيروس إلى جرعتين.

وخلف رحيل البلام حالة من الحزن وسط مستخدمي منصات التواصل الذين نشروا صورا الممثل وهم يستذكرون محطات من إبداعه الفني على مدى عقود.