توضيح بشأن اجراءات التخفيف واستئناف العملية التعليمية بغزة

قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف، مساء اليوم الخميس، إنه منذ أن بدأنا بمواجهة جائحة كورونا ونحن نحرص دائماً على الموازنة بين اتخاذ القرارات ونحاول الموازنة للأثر الطبي لهذه الإجراءات سلباً او إيجاباً وكذلك حالة احتياج المواطنين وشؤون المجتمع بشكل عام.

وأشار معروف في تصريحات لاذاعة صوت الاقصى، الى أنه منذ أن تم الإعلان عن القرارات الأخيرة في بداية ديسمبر ومع إزدياد الحالات ومؤشرات الحالة الوبائية ونحن في حالة تقييم دائمة ومتابعة مستمرة مع استقرار الحالة الوبائية مؤخراً.

وأوضح أنه نظرا لتراجع العديد من مؤشرات الحالة الوبائية والمتابعة كان الإعلان اليوم عن إعادة ترتيب اغلاق يومي الجمعة والسبت بحيث نحقق تخفيف الإجراءات دون أن نحدث أي أثر سلبي على الحالة الوبائية العامة.

وبين أن تفاصيل التخفيف مرتبطة بالسماح للصلوات في المساجد في إطار الأحياء السكنية دون الحاجة إلى السيارات ومنع حركتها كالمعتاد بيومي الجمعة والسبت والسماح لفتح المخابز والصيدليات وإبقاء حالة الإغلاق لكافة المنشآت والمرافق الأخرى.
 
ونوه الى أنه تم إعادة إنتظام الدراسة بنظام الشعبتين للمراحل التعليمية من الصف السابع وحتى الصف الحادي عشر إضافة إلى رياض الأطفال وفق بروتوكولات وزارة الصحة ووفق عملية ضمان عودة آمنة للمراحل التعليمية.

ولفت الى أن الدراسة بالتعليم الوجاهي ستكون بنظام الشعبتين وهذا الأمر يعني أن لا دوام كامل على مدار الأسبوع للطالب، وستنتظم الدراسة وفق الشعبتين لتحقيق عملية التباعد، وعدم تكدس الطلاب داخل الصف الدراسي الواحد وضمان الإلتزام بإجراءات الوقاية والسلامة.

وفيما يخص المراحل التعليمية التي جرى إتخاذ القرارات بشأنها ستبدأ العملية بدوام المعلمين يوم الأحد القادم وسيشرع الطلاب بالحضور إلى المدارس بدءًا من يوم الاثنين القادم.

وأوضح أن عملية وتفاصيل ما يتعلق بدوام الطلاب وطبيعة الدوام، سيتم تعميمها عبر المديريات إلى المدارس يوم السبت والأحد القادم وسيعرف الطالب اليوم المخصص له في الدراسة وغير ذلك من التفاصيل الأخرى.

وأضاف: قلنا دائماً أن عملية التعليم عن بعد كانت إجراءً إضطرارياً والإجراء الإضطراري كان لزاماً علينا اتخاذه في ضوء إجراءات مواجهة الجائحة من قبل وزارة التربية والتعليم.

وأشار الى أن وزارة التعليم هي التي تضع ملامح نهاية الدراسة في هذا الفصل الدراسي والتي آثرت أن تعطي فترة زمنية ستكون في حدود الشهر أو الثلاثة أسابيع للتعليم الوجاهي في هذه المراحل المختلفة.

وبين أن الأمر مرتبط بشكل أساسي بالإلتزام بإجراءات السلامة والوقاية الشخصية والإلتزام ببرتوكول العودة الآمنة للدراسة المقر من وزارة الصحة والذي تشرف عليه وزارة التربية والتعليم في كافة المدارس.