الثلاثاء، 01 كانون1/ديسمبر 2020

تعثر مباحثات المصالحة بين فتح وحماس في مصر


توجّه مصادر فلسطينية في قيادة حركة حماس في قطاع غزة اصابع التهم بشكل علني وواضح الى وفد حركة فتح في القاهرة. اضطر المضيفون المصريون الى اقناع الطرفين بعدم ترك طاولة المباحثات بخفي حنين وذلك في ظل التهديدات التي اطلقتها حماس على وجه الخصوص. 
وبالرغم من الضغوط التي يمارسها المسؤولون المصريون على الطرفين الا ان فتح وحماس على حد السواء ترفض تقديم التنازلات وتتمرس في مواقفها.
اخبر قادة وفد حماس مضيفيهم انهم يخشون العودة الى غزة بخفي حنين.
ومن جانب اخر هناك جهات في قيادة فتح تلقي المسؤولية على فشل المحادثات في القاهرة على حركة حماس وعلى راسها القيادي صالح العاروري نائب رئيس المكتب لسياسي لحماس بالإضافة الى جبريل الرجوب امين سر اللجنة المركزية لحركة فتح والمسؤول عن تنسيق مباحثات المصالحة عن فتح.  حاليا لا بد لنا من الانتظار لإحراز تقدم في المحادثات بين الطرفين.