حركة "العربية للتغيير" تحمّل حكومة نتانياهو المسؤولية عن الاعتداءات الارهابية ضد العرب

حمّلت حركة العربية للتغيير برئاسة الدكتور احمد الطيبي الخميس حكومة نتنياهو سموتريتش المسؤولية الكاملة على الاعتداءات التي نفّذها أتباع منظمة لهاڤا الارهابية التابعة لشريك نتنياهو الكاهاني بن چڤير ضد المقدسيين.
يشار الى أن هذه الاعتداءات سبقتها نداءات وتجنيد من قبل المنظمة الارهابية من على رؤوس الأشهاد عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت مرأى ومسمع الشرطة الأمر الذي يؤكد تخاذلها وتواطؤها وتساهلها مع هذه الممارسات الارهابية عندما يكون الحديث عن أمن وأمان العرب. بحسب الحركة.
ورأت العربية للتغيير ان "حكومة نتنياهو-سموتريتش هي الحاضنة والداعمة لهذه المنظمة الكاهانية الارهابية وغيرها من المنظمات وأدوات القمع والممارسات العنصرية وتحديدًا في القدس والمسجد الأقصى، وتحذّر من سيناريو افتعال أزمات جديدة تراق فيها الدماء توطئة لتغيير رسمي للوضع القائم في المسجد الأقصى كما حدث عقب مجزرة الحرم الابراهيمي حيث تم تقسيم مكانيّ وزمانيّ للحرم.
هذا وقد يتم في الأسابيع الأخيرة محاولات محمومة للاتاحة لسوائب المستوطنين بالصلاة داخل باحات المسجد الأقصى، الأمر الذي لم يحدث لعشرات السنوات
واكدت العربية للتغيير في على ضرورة مواجهة هذه التحركات الزاحفة وضرورة مساندة اهالي القدس سيّما في هذه الأيام المباركة والشهر الفضيل.