أبناء فضيلة الشيخ ياسين الأسطل يقدمون الشكر والعرفان لفخامة الرئيس

غزة- قدم أبناء فضيلة الشيخ ياسين بن خالد الأسطل رحمه الله رئيس جمعية المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين، الشكر والامتنان والتقدير والعرفان لفخامة رئيس دولة فلسطين السيد محمود عباس "أبو مازن" لتقديم العزاء بفقيد الأمة والوطن.

 

وقال ابناء عائلة الفقيد في منشور نشر على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوس:"السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا نملك إلا أن نقول: ( إنا لله وإنا إليه راجعون، وحسبنا الله ونعم الوكيل، اللهم أجرنا في مصيبتنا وأخلفنا خيراً منها )".

 

وتقدم ابناء عائلة الفقيد بجزيل الشكر والامتنان والتقدير والعرفان إلى فخامة رئيس دولة فلسطين السيد محمود عباس "أبو مازن" لتقديم العزاء بفقيد الأمة والوطن والدنا الشيخ ياسين الأسطل وعلى ما عبر عنه من تعزية ومواساة ومشاعر أبوية نبيلة حفظه الله ولا أراه مكروه.

 

كما تقدموا بالشكر الجزيل من مستشار الرئيس قاضي قضاة فلسطين عطوفة الدكتور محمود الهباش ومن سعادة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية ومن معالي وزير التنمية الاجتماعية الدكتور أحمد مجدلاني ومعالي الوزير إبراهيم أبو النجا ومعالي الوزير الدكتور علي النجار.

 

وتقدموا بالشكر الجزيل من النائب محمد دحلان أبو فادي على صدق المشاعر، والوزير السابق والمشرف العام لإمد للإعلام حسن عصفور، والنائب أشرف جمعة أبو مصطفى، وسعادة الدكتور أحمد أبو هولي أبو غريب وسعادة المهندس عماد الأغا عضو الهيئة القيادية، والسادة أعضاء مجلس الوزراء وكافة أصحاب الدولة والمعالي والعطوفة والسعادة وكبار المسؤولين في شطري الوطن وكافة القيادات الوطنية وعلى رأسهم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح.

 

وأضافت عائلة الفقيد،"نتقدم بالامتنان العظيم لأصحاب الفضيلة العلماء والدعاة وعلى رأسهم رفيق وصديق وزميل والدنا فضيلة الشيخ الوالد فؤاد أبو سعيد - حفظه الله".

 

كما تقدمت عائلة الفقيد بالشكر الموصول إلى عائلتنا الموقرة وكافة الأقرباء والأنسباء والأصدقاء ووجهاء العشائر وأبناء الأسرة الفلسطينية الواحدة الحبيبة ورجال الصحافة والإعلام ومديري المواقع الالكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، وكل من اتصل من خارج البلاد، على تفضلهم بتقديم واجب العزاء ومشاركتهم بصادق دعواتهم ومشاعرهم النبيلة سواء بالحضور أو الاتصال أو عبر وسائل الإعلام المختلفة مما كان له كبير الأثر بتخفيف مصابنا، راجين اعتبار ذلك بمثابة شكر خاص لكل منهم".

 

ودعت الله عزوجل أن يتغمد فقيد الأمة وفلسطين بواسع رحمته ورضوانه وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا وأن يكتب للجميع الأجر والمثوبة والمغفرة وأن يلهمنا الصبر والسلوان إنه سبحانه وتعالى ولي ذلك والقادر عليه، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.